صفقة فساد جديدة في "مطار بغداد" برعاية مكتب الكاظمي: توجيه حكومي بنهب 100 مليون دولار شهرياً

الخميس 15 تشرين الأول 2020
| 18:47
0
صفقة فساد جديدة في "مطار بغداد" برعاية مكتب الكاظمي: توجيه حكومي بنهب 100 مليون دولار شهرياً
ابرز ما في هذا الخبر

خاص_ القرطاس نيوز

موجود أيضاً في:
خاص – القرطاس نيوز
 
بعد ان أعلنت سلطة الطيران المدني العراقي في الثلاثاء 13 تشرين الحالي 2020، عن توقيعها عقدا لتقديم الخدمات الأرضية مع "شركة ناس الدولية" وهي كويتية، مؤكدة انها الشركة الأسرع نموا منذ تأسيسها في عام 2003 في تقديم الخدمات الأرضية لأكثر من 50 مطارا في المنطقة.
وذكر بيان للسلطة، انها سعيدة بتوقيع هذا العقد الذي سيمنح مطار بغداد الدولي إمكانية تقديم أفضل الخدمات للمسافرين بدءاً من حجز التذاكر ووصولاً إلى إنتهاء رحلة السفر بأعلى المعايير الدولية، وتفعيل خاصية الترانزيت وتحديث البنى التحتية والمرافق الأخرى من خلال تنصيب معدات جديدة وتنفيذ جميع الحلول التقنية المطلوبة في صالتي "بابل وسامراء" في المطار بما يعزز تنمية الأعمال والتوظيف على المدى الطويل.

لاسعادة بقدر سعادة السلطة !
يبدو بيان سلطة الطيران وكأنه انجاز فريد من نوعة عندما يقرأ للوهلة الاولى، ولكن ماحصل لتوقيعه لايمكن ان يجلب السعادة للعراقيين او المتتبعين للشأن الاقتصادي وحتى الجهات الدولية بقطاع الطيران.
فساد يليه فساد، ثم الى اين يمضي العراق، هكذا بدأت مصادر مطلعة في مطار بغداد الدولي حديثها لــ"القرطاس نيوز" عن الصفقة، حيث قالت : ان ماحدث بتوقيع هذا العقد "الفاسد"، قيام مدير مطار بغداد الدولي علي تقي بالتوقيع رغم ان العقد غير اصولي مع شخص يدعى عقيل الربيعي وهو من المستثمرين المتنفذين في مطار بغداد ومهيمن على العقود بشكل شبه كلي.
واوضحت المصادر: ان الربيعي مدعوم بقوة من "الشيخ مصطفى اليعقوبي" المفاوض الاول لدى التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في تشكيل الحكومة السابقة لعادل عبد المهدي، والمتنفذ ايضا باللجنة الاقتصادية التابعة لذات التيار وسطوتها على وزارة النقل العراقية ووزيرها ومدير مطار بغداد بحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وتؤكد المصادر: ان مدير مطار بغداد وقع عقد تقديم الخدمات الارضية مع شركة ناس الكويتية وهو حاصل على حصة منه، كون العقد ينص على منح الشركة كافة الخدمات الارضية لمدة 9 سنوات قابلة للتجديد وبنسبة ايرادات لا تتجاوز 4 بالمئة الى مطار بغداد الدولي، مبينة ان الكل يعلم ان الربح المتوقع في هذا العقد لا يقل عن 80 بالمئة.
واشارت المصادر، الى ان العقد منح الحق للشركة بجباية ضريبة المسافرين التي يجب ان تذهب الى خزانة الدولة بالاضافة الى اجور الكاونترات، فيما لفتت الى ان العقد مخالف للقانون كون اللجنة المكلفة بدراسة العرض المقدمة رفضت العقد وانسحب ثلاثة من اعضاء اللجنة من توقيع العقد لانه خارج الضوابط وخارج تعليمات تنفيذ العقود .
وبينت، ان الشركة الكويتية ستدفع 100 مليون دولار شهرياً، وهو مبلغ زهيد بالنسبة للعروض التي كان من الممكن الحصول عليها لمطار بغداد لو اعلن عن العقد بشكل علني وليس خلف الكواليس، لتكون منافسة بين الشركات العالمية الرصينة، لكن الفاسدين المذكورين منعوا ذلك لفائدتهم .
وخلصت المصادر، الى انه الربيعي واليعقوبي يقولان ان العقد قد صدر توجيه من مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوقيعه، وعلى هذا الاساس وقعوه، مبينة ان على الكاظمي ولجنة مكافحة الفساد اعتقال مدير مطار بغداد والمسؤولين بسلطة الطيران وكذلك عقيل الربيعي والقيادي بالتيار الصدري مصطفى اليعقوبي، لكشف كل حيثيات العقد الفاسد وتحقيق العدالة.
وفي المقابل يقول مسؤول رفيع المستوى بمطار بغداد، بعد سؤاله عن الشخصيات المذكورة في حديث لـ"القرطاس نيوز"، ان المدعو عقيل الربيعي تربطه شراكة سابقة مع وزير سابق حيث حصل منه على عقد لصيانة الطائرات عرف بعقد أطلس جيت، والذي كبّد العراق ملايين الدولارات على الرغم من وجود كوادر عراقية معروفة بخبرتهم ضمن اقسام للصيانة في الخطوط الجوية العراقية.
وحول اليعقوبي، قال : "من لايعرف اليعقوبي في مطار بغداد، اسألوا الموظفات في اصغر غرفة سيعرفونه، ويعرفون مدى فساده واستحصال الاموال للتيار الصدري الذي يدعمه ويدعم من يعلمون بأمرته تحت مسمى اللجنة الاقتصادية الصدرية".

قضايا الفساد بالمطار لاتنتهي !
هذا وكان عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية، النائب جاسم البخاتي، قد كشف في 19 ايار الماضي 2020، عن ملفات فساد مهولة في مطار بغداد الدولي.
وقال البخاتي في بيان له، ان "لجنة الخدمات اتفقت على تشكيل لجنة حسب التقرير المقدم من قبلي وتم إحالة هذا التقرير الى مكتب لجنة الخدمات لصدور أمر هذا اللجنة".
وبين ان "التقرير يتمحور حول 3 أمور أساسية، الاول قضية اتفاق على عقد قبل أيام من مغادرة الوزير السابق مع شركة تدعى [دجلة والفرات] وتم الإحالة لها خارج الضوابط بان تكون مشرفة على الشحن الجوي في مطار بغداد".
وأشار الى ان "الأمر الثاني حول طائرتي مسافرين من طراز [بوينغ 747] وعمر الخدمة لهما نحو 25 سنة، قامت مجموعة بتقديم عقد وحصلت على موافقة بان يتم تأهيل الطائرتين في منطقة [كارودي] في اندونيسيا باستبدال 6 من محركاتها [3 لكل طائرة] وتبلغ كلفة صيانة كل محرك منها بقيمة 7 ملايين دولار في حين لو جمعنا هذه المبالغ وطرحها على شركة [بوينغ] لكان ممكن استلام هذه الطائرات وتزويدنا طائرتين جديدتين بنفس كلفةالصيانة!".
ولفت البخاتي الى ان "قيمة هذه الكلف تصل ما يقارب الى 50 مليون دولار كصيانة للطائرتين بالاضافة الى استبدال مقاعدهما أمور فنية أخرى وتصل الكلفة الإجمالية للعقد الى مبلغ خيالي ونريد إيقاف هذا الإجراء في التعاقد وسنقوم الأسبوع المقبل بزيارة لمطار بغداد وفتح هذه الملفات وواثقون من هذه المعلومات التي نمتلكها كونها دقيقة جدا".
وتابع "أما الموضوع الآخر هو انه خلال توقف مطار بغداد الدولي بسبب جائحة كورونا تم صرف 700 مليون دولار لأمور صيانة في حين لا توجد اي مواد بالمخازن وما يخص الصيانة ونحن نثق في هذا الرقم الكبير وأغلب هذه الامور سنتابعها بأرقام حقيقة وبمعلومات دقيقة ونسلط عليها الجانب الاعلامي وسنعلن نتائج ذلك قبل عيد الفطر".

More
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
copyright 2020 © Alqurtas News
خبر عاجل
استقالة رئيس برشلونة بارتوميو وكامل الإدارة
مجلس النواب يرفع جلسته إلى يوم غد الأربعاء
مجلس النواب يرفع جلسته ليوم غد
الدائرة الإعلامية للبرلمان: غداً اللجنة المالية النيابية تعقد اجتماعا لمناقشة قانون تمويل العجز المالي