الانتخابات الأميركية في عيون العراقيين

الجمعة 06 تشرين الثاني 2020
| 23:15
0
الانتخابات الأميركية في عيون العراقيين
ابرز ما في هذا الخبر

بدا محمد (اسم مستعار) غاضبا وهو يتحدث عن نتائج الانتخابات الأميركية، وخلال حديثه، ذكر عدة نظريات يقول إنها السبب وراء تدني حظوظ مرشحه المفضل – دونالد ترامب – في الانتخابات.

موجود أيضاً في:
بدا محمد (اسم مستعار) غاضبا وهو يتحدث عن نتائج الانتخابات الأميركية، وخلال حديثه، ذكر عدة نظريات يقول إنها السبب وراء تدني حظوظ مرشحه المفضل – دونالد ترامب – في الانتخابات.
محمد يعيش ويعمل في العراق، ولا ينوي السفر – في الوقت الحالي على الأقل – للولايات المتحدة، لكنه "لم ينم منذ يوم الانتخابات" كما يقول، لأنه أراد أن يعرف من الفائز.
في البداية "كنا" نفوز، يقول محمد بحسب موقع "الحرة" وهو يتحدث بالطبع عن حملة الرئيس الأميركي، لكن بضمير الجماعة، "لكنهم زوروا الانتخابات بالتأكيد، هذا ليس عدلا".
يردد محمد ما يقوله الرئيس ترامب على حسابه على موقع تويتر، بالحرف تقريبا، ويحرص على التعليق له من حساب وهمي يمتلكه، معربا له عن التأييد بإنجليزية مثيرة للإعجاب.
ويصف محمد نفسه بأنه "جمهوري عراقي"، ويقول إن تأييده لترامب نابع من "حبه له وإعجابه بشخصيته"، مضيفا "لا أسمح لأي أحد بالتجاوز على الرئيس، سواء من الأميركيين أو من العرب، أعتقد إنه رجل عظيم".
لكن سمير (اسم مستعار) يقول إنه يؤيد ترامب "لأسباب غير عاطفية" وإنما "لأنه الأفضل للعراق، فقد قتل سليماني والبغدادي، وهو لا يتدخل في السياسة الداخلية"، بينما "بايدن لديه مشروع لتقسيم العراق"، كما يقول.
ومن بين آخرين من مؤيدي الرئيس الأميركي في العراق، كان الموقف من إيران هو القاسم المشترك بينهم.
ويقول سمير "نريد رئيسا أميركيا يضعف حكومة الملالي (النظام الإيراني)"، مضيفا "كلما ضعف نظام الحرس الثوري الإيراني كلما ازدادت الفرص بإيجاد حلول في العراق".
لكن هناك مؤيدين آخرين لترامب يقولون إنهم "يؤيدونه" بسبب الحب له، ولأنه "رئيس شعبي".
على الجانب الآخر، يقول عمار محمد، وهو مهندس إليكترونيات مقيم في البصرة، جنوبي العراق، إن "ترامب يمثل كل ما هو مزعج في أي خطاب"، مضيفا "غروره يؤثر على تقييمه للأمور"، حسب تعبيره.
ويعتقد محمد أن "فوز ترامب كان ليعمق كل هذه القيم في العالم، وسيقلده السياسيون الباحثون عن الفوز في كل مكان، وسريعا ما كان سيقلدهم الجمهور، وهذه كارثة".
ويقول علاء رحمن، وهو بائع كتب من بغداد إن "معجزة حدثت ومنعت المواجهة بين إيران وأميركا في العراق"، بحسب قوله، مؤكدا "لو حدثت مواجهة، فستحدث على أرضنا، وسنكون المتضررين بشكل كبير".
وبحسب رحمن فإن "وجود مفاوض في البيت الأبيض هو أفضل للعالم والعراق من وجود مغامر، حاليا على الأقل"، مضيفا "كما إن موقفه (بايدن) من الهجرة أفضل، كما تعلم، هناك فرصة للخروج من هنا لو ساءت الأمور أكثر على الأقل".
وأجريت الانتخابات يوم الثلاثاء، ولم يحسم حتى اليوم الجمعة بعد سباق البيت الأبيض، حيث أسفر التصويت عبر البريد عن تأخير كبير في إصدار النتائج النهائية في ولايات مهمة.
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
copyright 2021 © Alqurtas News
خبر عاجل
الكاظمي يصل مطار بغداد وطائرة البابا تستعد للهبوط
أوامر قبض بحق رئيس وأعضاء إدارة مطار النجف السابقة
قائد عمليات نينوى اللواء الركن اسماعيل المحلاوي: سيكون حظر التجوال تام ايام الجمعة والسبت والاحد ويمنع حركة المواطنين والعجلات داخل المدينة
طائرة بابا الفاتيكان فوق الاجواء القبرصية متجهة نحو العراق