ديون بالمليارات وخدمات سيئة.. شركات الهاتف النقال بالعراق تتلقى ضربة موجعة

الأحد 15 تشرين الثاني 2020
| 13:50
0
ديون بالمليارات وخدمات سيئة.. شركات الهاتف النقال بالعراق تتلقى ضربة موجعة
ابرز ما في هذا الخبر

بعد مساجلة قضائية استمرت لاشهر، صدر القرار المنتظر وانتصر النواب على الحكومة ببطلان قرار تجديد رخصة شركات الهاتف النقال الذي صوتت عليه الحكومة في وقت سابق، وهو ما يمثل ضربة موجعة للشركات التي هيمنت عل

موجود أيضاً في:
خاص- القرطاس نيوز
بعد مساجلة قضائية استمرت لاشهر، صدر القرار المنتظر وانتصر النواب على الحكومة ببطلان قرار تجديد رخصة شركات الهاتف النقال الذي صوتت عليه الحكومة في وقت سابق، وهو ما يمثل ضربة موجعة للشركات التي هيمنت على سوق الاتصالات في العراق على مدار 14 عاما على التوالي.
وأعلنت رئاسة محكمة استئناف بغداد/ الكرخ الثانية إبطال تجديد رخص شركات الهاتف النقال، على خلفية دعوى قضائية رفعت ضدها.
وجاء في وثيقة رسمية صادرة عن المحكمة/، أن"الحكم قرر بإبطال قرار مجلس الامناء المرقم 23 في 6/7/2020، المتضمن تجديد وتمديد عقد تراخيص شركات الهاتف النقال لكل من شركة زين "أثير" للاتصالات، وآسيا سيل للاتصالات، وكورك تيلكوم للاتصالات المحدودة".
وبعد صدور القرار هلهل النواب فرحا بما وصفوه بـ"الانتصار"، وقال النائب يوسف الكلابي عبر تويتر: "ها هو الحق ينتصر مرة اخرى، شكرا للقضاء العراقي الذي اعاد لنا الامل، شكرا للقادة النائب على الربيعي ومحمد شياع السوداني وشكرا لـ100 نائب وقعوا وساندوا وشكرا لاصوات الشعب التي ساندت، لا تجديد لتراخيص نهب شركات الاتصالات وفسادها، كافي فرهود اسبوع الانتصارات"، فيما قال النائب الذي قاد الدعوى القضائية ضد قرار تجديد الرخصة محمد شياع السوداني: "اليوم الأحد 2020/11/15 قال القضاءُ العراقي قولته منتصراً للشعب مؤكداً استقلاليته ومهنيته عندما قرر القاضي قبول الدعوى ورفض قرار التجديد".
ويضيف السوداني، أن "قرار مجلس القضاء، يؤسس لمرحلة جديدة في قطاع الاتصالات، لتقديم خدمة جيدة الى المواطنين، ليكون هذا القطاع عاملاً مساعداً لإيرادات الدولة غير النفطية"، مبينا ان"الشركات ستستمر بتقديم خدماتها لنهاية عام 2021، وبعد ذلك يفترض بوزارة الاتصالات وهيأة الإعلام أن تنفذ قرار مجلس وزراء بتشغيل خدمات الجيل الرابع، سواءً على صعيد الشركة أو الشركات التي تعمل كمشغل مع الشركة الحكومية".
وكانت السلطات الحكومية، جددت رخصة الهواتف المحمولة لمدة 5 سنوات في 9 يوليو/ تموز الماضي، على أن تدفع الشركات 50 بالمئة من الديون المترتبة عليها لصالح الدولة، إلا أنه واجه اعتراضات برلمانية.
وبشأن صدور القرار قال مصدر حكومي، ان"هيئة الاعلام والاتصالات ستقوم بالطعن في القرار الصادر اليوم من القضاء، لان هناك اتفاق بين الحكومة والشركات على دفع 50% من الديون والحكومة بحاجة الى هذه الاموال".
ويضيف المصدر الحكومي، ان"القرار ليس قطعيا والحكومة اشترطت على الشركات تنفيذ الجيل الرابع وهنا لابد من الاشارة الى ان الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ بداية من العام المقبل وفي حال ابطال القرار فان الشركات لن تنفذ الجيل الرابع، لان فترتها تقارب على الانتهاء وهذه ما يؤدي الى تعطيل تحسين الخدمات في العراق".
وتبلغ الديون بحسب وثائق نشرها النائب فالح الخزعلي، بان"شركة الأثير (شركة زين حالياً) في ذمتها ما يقارب (3) تريليون دينار عراقي، وشركة آسيا سيل في ذمتها أكثر من (2) تريليون دينار عراقي وشركة كورك (735) مليار دينار عراقي”.
واوضحت الوثائق الصادرة من هيئة الاعلام والاتصالات ردا على سؤال للنائب الخزعلي، انه “هناك ديوناً مترتبة بذمة شركات الهاتف النقال والتي لاتزال معلقة بأوامر قضائية، ومنها أجور الانظمة غير المرخصة والتي تم إعادة احتسابها بأمر قضائي لشركة الاثير، وتبلغ (162) مليون دولار، وشركة كورك المبلغ المتبقي من عقد الرخصة يبلغ (375) مليار دينار عراقي”.
وتثار جدلية ملف تجديد الهاتف النقال، بشأن أن العقود التي أبرمت مع تلك الشركات، جاءت في حين كان العراق لا يتجاوز مشتركيه المليوني مشترك بقيمة مليار وربع المليار دولار، وبقاء العقد ساري المفعول لغاية الآن دون النظر بازدياد عدد المشتركين الذين وصلوا إلى ما قرابة نحو 39 مليون مشترك، بحسب تقارير لجهاز الإحصاء المركزي.
واتسمت طبيعة الخدمة المقدمة من خلال تلك الشركات طوال تلك الأعوام بالضعف والرداءة والأساليب غير الشرعية في محاولة استنزاف أرصدة المشتركين، فيما لم تستطع الجهات الرقابية والتشريعية من ملاحقة التلكؤ وفرض الشروط الجزائية والقانونية على جهات الاتصال الثلاث.
يذكر أن تراخيص الهاتف النقال قد أبرمت عام 2007 وتنتهي مدتها 2022، في حين لايوجد إلزام في عقودها بالتجديد، وإنما يخضع طلب التجديد للمفاوضات، حسب القضاء العراقي.
وتعمل ثلاث شركات في مجال الهاتف النقال في العراق، هي زين للاتصالات، وآسيا سيل للاتصالات، وكورك تيليكوم المحدودة للاتصالات.
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
copyright 2020 © Alqurtas News