اغنى مدن العراق تعاني الفقر والسرطان.. عدة تظاهرات وانتظار للانتخابات

الخميس 19 تشرين الثاني 2020
| 14:02
0
اغنى مدن العراق تعاني الفقر والسرطان.. عدة تظاهرات وانتظار للانتخابات
ابرز ما في هذا الخبر

العراق

موجود أيضاً في:
خاص- القرطاس نيوز
قد يتخيل البعض ان اغنى مدينة في العالم يعيش سكانها في ترف، الا ان الحقيقة غير ذلك، فالبصرة التي تنتج يوميا نحو 3.4 ملايين برميل نفط ولم ترى من إيراداتها سوى الفقر والإمراض السرطانية.
فهذه المدينة التي تقع في اقصى جنوبي العراق، وصلت نسبة الفقر ودونه فيها الى 40%، بحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان وهو رقم كبير جدا مقارنة بإيرادات النفط والجمارك التي ترفد بها الموازنة.
وارجع مكتب المفوضية في البصرة نسبة الفقر، الى استمرار تفاقم الأوضاع الاقتصادية السيئة، مطالباً الحكومة المركزية بالعدالة إزاء أفراد المجتمع من العاطلين من الخريجين وغير الخريجين ومنهم من لازال يتظاهر من مهندسين ومحاضرين دون أي اعتبار لهم.
ودعا إلى إطلاق الأموال الخاصة بالعقود والإجراء وإيصالها لمستحقيها بكرامة، فيما طالب المكتب الحكومة المحلية بالايفاء بالتزاماتها للعقود والاجراء اليوميين ممن يدخلون ضمن قراراتها.

وشدد مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة كذلك على اهمية توزيع الثروات بعدالة وان تكون حكومة المركز صادقة بالتزاماتها الدولية والدستورية والعمل على تشريع قانون النفط والغاز والثروات الأخرى لانصاف البصرة وأهلها التي لا تجني من الثروات الا توزيعها.
وتشير تقارير إلى، أن"مواطني المحافظة تعرضوا للعديد من الأمراض بينها السرطانية جراء التلوث البيئي، وتحديدا الغازات المنبعثة من عمليات استخراج النفط".
ويعاني المواطنون الذين يسكنون بالقرب من مناطق استخراج النفط، من الاضرار والتلوث اكثر من الاخرين.
وتشهد المحافظة خروج العشرات من التظاهرات، المطالبة بايجاد فرص عمل وصرف الرواتب، حيث شهدت هذا الاسبوع ما يقارب 10 تظاهرات بين مطالبة بصرف الرواتب المتاخرة في الشركات كابن الماجد وغيرها وبين مطالبة بايجاد فرص عمل كتظاهرات خريجي كليات الهندسة والعلوم الذين يقومون بين فترة واخرى باغلاق المصافي والحقول النفطية.
ويقول موظفون في شركات التمويل الذاتي في البصرة، انهم لم يستلموا رواتبهم منذ 8 اشهر، في الوقت الذي شهد تظاهرات لموظفي العقود والاجور ضمن الـ30 الف درجة وظيفية للمطالبة برواتبهم المتاخرة منذ سنة تقريبا.
وينتظر اهالي البصرة، موسم الانتخابات المليء بالوعود، حتى يقوم النواب بالعطف عليهم وتعيين جزء منهم تارة وفرش الشوارع بالحصي والتبليط تارة اخرى، فهذه اقصى ما قدمه السياسيون للمحافظة بحسب مواطنيها.
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة ؟
copyright 2020 © Alqurtas News